رئيسي قرآنت الفصل الثالثَ عشَر ما هي عناصر التغذية الصحيحة؟
ما هي عناصر التغذية الصحيحة؟
الفصل الثالثَ عشَر

" كُلُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَلَا تَطْغَوْا فِيهِ فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي وَمَن يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى" (سورة طه، الآية 81)

تعطي المستشارة التربوية في المدرسة دروسا في الصحة. فهي تنتقل من صف إلى آخر تعلّم الطلاب أهمية ممارسة الرياضة وأهمية تناول الطعام الصحي مثل الخضروات والفواكه ومنتجات الحليب قليلة الدسم وتشرح لهم الأضرار الناجمة عن المأكولات السريعة (الجانك فود) وعن النقارش المختلفة المليئة بالدهون المشبعة والمواد الحافظة وأصباغ الطعام وغيرها من الحلويات والسكاكر من سمنة مفرطة وأمراض مختلفة. شرحت لهم كيف يفحصون ما هو الوزن المثالي لكل واحد منهم كما تحذّرهم من المواد الخطيرة مثل النيكوتين الموجود في السجائر والنارجيلة والمخدّرات والكحول. بشكل عام تبدأ المستشارة التربوية درسها وتنهيه بالآية الكريمة : " كُلُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَلا تَطْغَوْا فِيهِ فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي وَمَن يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى".

التفسير النفسي: لا شك أن الحياة في أيامنا تتطلب انضباطا كبيرا في كل ما يتعلّق بعادات الطعام. الحلويات وغيرها من المأكولات التي تبدو عادية وجيدة مليئة في كثير من الأحيان بمواد ضارة ومسرطنة مثل أصباغ الطعام والمواد الاصطناعية وغيرها. كما أن الشباب اليوم معرضون لخطر التدخين وتعاطي المخدرات وشرب الكحول التي ضررها كبير جدًّا على الصحة عامة وصحة الأولاد خاصة. وهذا بالضبط ما تقصده الآية الكريمة. لقد أحسنت المستشارة التربوية بتعليمها الطلاب دروسا في التغذية الصحيحة في هذه السن المبكرة من جهة وعلى استعانتها بالقرآن الكريم من جهة أخرى وتحذيرهم من المخاطر الكثيرة التي تحيط بهم في كل مكان.